“عام القهوة السعودية 2022” لا يعد مجرد مسمى أطلقته وزارة الثقافة السعودية على العام الجاري، بل هو تسجيل لهوية وموروثات شعبية اشتهرت بها المملكة على مدار التاريخ، وفقما أوضح وزير الثقافة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان في تصريحات صحفية حول إطلاق تلك المبادرة الخاصة بالذهب الأخضر السعودي.  

وليس هذا فحسب حيث يصنف اقتصاد صناعة الأغذية والمشروبات في المملكة العربية السعودية بكونه الأكبر في الشرق الأوسط، وتأتي القهوة ضمن فئات المشروبات الساخنة الأكثر نموًا بشكل دائم وفق العديد من البيانات والمواقع الاحصائية، لذا سنسعى عبر المعلومات ولغة الأرقام أن نخبركم بما قد يهمكم من تفاصيل حول القهوة السعودية التي ربما تكون مشروبكم الصباحي المفضل.

مما تتكون القهوة السعودية؟

تتكون القهوة السعودية من 4 مكونات رئيسية هي البن والهيل المطحون والزعفران والماء كما يفضل البعض إضافة الزنجبيل أو القرنفل منزوع الرأس إليها حسب المنطقة، ويتم إعدادها بطريقة خاصة تميزها عن طرق عمل القهوة التركية والفرنسية والأمريكية.

قطاع الأغذية والمشروبات في المملكة 

لا يقتصر نمو الطلب على القهوة السعودية فقط، حيث يشهد قطاع وصناعة الأغذية والمشروبات نموًا ملحوظًا بلغت نسبته 170% خلال عام 2020م ليكون صاحب النمو الأكبر ويحتل المرتبة الأولى بنسبة نمو 18% من المعدل الإجمالي لنمو القطاع في دول مجلس التعاون الخليجي، كما تحظى الصناعة بأهمية كبيرة لاقتصاد المملكة حيث تمثل جزءًا كبيرًا من الناتج المحلي الإجمالي، وفق تقرير نشرته منصة Statista.   

القهوة السعودية في معلومات وأرقام

يعد “البُن الخولاني” أحد أشهر أنواع البن السعودي الذي تتوارث زراعته العائلات في منطقة جبال جازان جنوب غربي المملكة، وتأتي تسميته نسبة إلى قبائل خولان القضاعية، وإحياءً لجودته المميزة تقيم المملكة له مهرجانًا سنويًا يحمل اسمه بدأ منذ عام 2013م، وعقدت دورته التاسعة يناير الماضي، والتي استعُرض خلالها أنواع حبوب القهوة المزروعة من خلال 150 مزارع لتلك الأنواع عالية الجودة.

وتحظى منطقة جازان بنصيب الأسد من زراعة البن الخولاني وضمها لمئات الآلاف من الأشجار ومئات المزارع بجانب التوسع في زراعته بمختلف أنحاء المملكة، واستطاعت وزارة البيئة والمياه والزراعة تحقيق زيادة في أعداد أشجار البن المزروعة بالمملكة بنسبة 166% خلال 4 سنوات، حيث ارتفعت أعدادها لتصل إلى 400 ألف شجرة في عام 2021م مقارنة بـ 150 ألف شجرة في عام 2017م، ووزعت تلك الزيادة على 3 مناطق هي جازان، عسير، الباحة.     

وتعتزم الوزارة بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، الوصول إلى زراعة أكثر من مليون شجرة بن خولاني بحلول العام 2025 في إطار تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بشأن تطوير الزراعة المحصولية، كما أطلقت مبادرات وبرامج لدعم مشاريع البن بالمملكة تتضمن إنشاء مصنع للبن، تحويل 60 مزرعة بن إلى مزرعة “نموذجية” عبر دعمها بالخبرات المتخصصة وأنظمة الري الحديثة، إطلاق مشروع تأهيل المدرجات الزراعية، دخول البن ضمن مشاريع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية “إيفاد”، العمل على تدشين مشروع مدينة البن التنموية بمنطقة الباحة عبر زراعة 300 ألف شجرة بن، وإنشاء وحدة أبحاث للبن بمركز الأبحاث الزراعية في جازان.

وربما تمنحك بعض تلك الأرقام دلالات حول اقتصاد الذهب الأخضر في المملكة العربية السعودية ومكانة مشروب القهوة خلال عام 2021م وفق منصة Statista:

  • تعد المملكة من أكثر الدول التي تستهلك القهوة بقيمة بلغت 1.9 مليار دولار أمريكي خلال عام 2021م، ويتوقع أن تصل إلى 2.2 مليار دولار بنهاية العام 2022م، ومن المتوقع أن ينمو السوق سنويًا بنسبة 8.01% (معدل النمو السنوي المركَب المتوقع للفترة  2022م-2025م).
  • يفضل السعوديون القهوة الفورية التي سجلت إيراداتها 1.7 مليار دولار بينما القهوة المحمصة 162 مليون دولار خلال عام 2021م، وقدر متوسط دخل الفرد اليومي لمستهلك القهوة الفورية بـ 50.8 دولار نظير4.5 للقهوة المحمصة.
  •  تبلغ حصة عائدات القهوة عبر تناولها خارج المنزل نحو 53% في المملكة بينما 47% يحتسيها داخل المنزل، ويحظى المنزل بالنصيب الأكبر من حجم تداولها بنسبة 94% داخل المنزل بينما 6% خارج المنزل.
  • احتسى السعوديون 44.6 مليون كيلو جرام من القهوة، 40.7 مليون كيلو منها كانت حصة القهوة الفورية بينما 3.9 مليون كيلو قهوة محمصة.
  • من المتوقع أن يصل حجم سوق القهوة إلى 51.2 مليون كجم بحلول عام 2025م.
  • بلغ متوسط نصيب الفرد من القهوة الفورية 1.2 كيلو جرام نظير 100 جرام فقط من القهوة المحمصة، ويتوقع أن يصل متوسط نصيب الفرد في قطاع القهوة إلى 1.3 كجم في عام 2022م.
  • قدر سعر الوحدة للقهوة الفورية بـ 44.1 دولار نظير دولار 41.5 للقهوة المحمصة.
  • تصدرت الفئة العمرية من (35-44 سنة) محبو القهوة بنسبة 31.9%، تلتها الفئة من (25-34 سنة) بنسبة 27.2%، ثم الفئة من (45-54 سنة) بنسبة 20.3%، وتبعها الفئة من (18-24 سنة) بنسبة 11.5%،  وجاءت في المرتبة الأخيرة الفئة من (55-64 سنة) بنسبة 9.1%.
  • استحوذ الرجال في المملكة على النسبة الأكبر من محبي القهوة بـ 54.5%، بينما جاءت النساء في المرتبة الثانية بنسبة 45.5%.
  • تساوت حصة مستهلكي القهوة بين ذوي الدخول المرتفعة والدخول المتوسطة في المملكة بـنسبة 35.3% لكل منهما، بينما قدرت نسبة ذوي الدخول المنخفضة بـ 29.4%،  

 

اقتصاد القهوة عالميًا

تأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الأولى بين أعلى 5 دول في استهلاك وإيرادات القهوة المتوقعة لعام 2022م بقيمة 90.2 مليار دولار، وتتبعها اليابان في المرتبة الثانية بقيمة إيرادات 42.6 مليار دولار، وجاءت البرازيل في المرتبة الثالثة بقيمة 36.5 مليار دولار، وحلت كندا في المرتبة الرابعة بقيمة 26.7 مليار دولار، واختتمت القائمة بترتيب ألمانيا الخامسة عالميًا بقيمة 24.5 مليار دولار.