تشتد المنافسة في سوق العمل هذه الأيام، خاصة بعد أزمة جائحة كورونا التي لحقت تبعاتها بمختلف القطاعات حول العالم مما يؤثر سلبًا على معدلات الفقر، نتيجة للأضرار والتحولات الاقتصادية التي من المتوقع استدامتها أو الحاجة إلى سنوات عدة لإعادة الوضع كما كان قبل الجائحة، وطبقًا لتقارير منظمة العمل الدولية بلغت أعداد العاطلين عن العمل عالميًا 207 مليون مقابل 186 مليون شخص عام 2019، وسجلت نسب البطالة بمنطقة الشرق الأوسط نحو 7.8% بالنسبة للذكور ونسبة 20% للإناث وفقًا لتقديرات منصة Statista الإحصائية.

وساهم التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم يوما بعد يوم في فقدان الملايين من الوظائف نتيجة لتوطين عمليات الأتمتة في مختلف المجالات، والذي يعد مثار جدل وتساؤل مستمر حول أيهما أكثر أهمية المهارة أم الشهادة، وما هي الوظائف التي لا تتطلب شهادة جامعية؟ وهو ما سنحاول استعراضه.

خرج الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2020  متحدثًا عن قراره التنفيذي الذي من شأنه أن يعطي لأصحاب المهارات الأولوية في الوظائف الحكومية كبديل عن المعايير القديمة في الاعتماد على الشهادات الجامعية كمقياس رئيسي في عملية التوظيف لدى الحكومة الفيدرالية، وهو ما سمح وفق هذا القرار للحكومة بالتوظيف بناءً على المهارات مما يضمن عملية توظيف أكثر عدالة، وليست هذه السابقة الأولى من نوعها فقد أعلنت سابقًا شركات مثل جوجل وأبل وغيرها من الشركات العالمية، إمكانية العمل بها دون شرط الحصول على شهادة جامعية.

وبالفعل عينت شركة IBM قرابة 15% من موظفيها على أساس المهارة بدلًا من الاعتماد على المستوى التعليمي، بشرط  توفر المهارات اللازمة لإنجاز المهام الوظيفية، كما أعلن تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل أن حوالي نصف الوظائف بالشركة داخل الولايات المتحدة لا تشترط الحصول على تعليم جامعي.

هل حقا تستطيع المهارة أن تكون بديلًا للشهادة الجامعية؟

 يدفعنا سوق العمل بشكل مستمر نحو التقنية وكل ما يتعلق بها من مهارات، لذا نستعرض لكم بعض من الوظائف التي لا تحتاج إلى شهادة جامعية للحصول عليها فقط تكفي مهاراتك التقنية طبقا لموقع The balance careers:

  • محلل أمن المعلومات: يختص محلل أمن المعلومات بحماية شبكات وأجهزة الحاسوب الخاصة بالمؤسسة، وقد تشترط بعض المؤسسات من المرشحين لتلك الوظيفة أن يكون لديهم بكالوريوس في علوم الحاسب لكن بعض المؤسسات الأخرى تفضل المتقدمين الذين لديهم مهارات بدرجة معينة في البرمجة، وعلوم الحاسوب، وأمن المعلومات، دون شرط الحصول على شهادة جامعية.

  • مسؤول قاعدة البيانات: يختص مسؤول قاعدة البيانات بتخزين وتنظيم قواعد البيانات الخاصة بالمؤسسة، واستخدام برامج مخصصة لذلك وعادة ما يتم تعيينهم على حسب مهاراتهم ومعرفتهم بلغات قواعد البيانات خاصة SQL.

  • مبرمج:  يكون المسؤول عن برمجة الحاسوب وتطوير تطبيقاته المختلفة، لذا يحتاج المبرمج أن يكون ملمًا بعدد من لغات البرمجة المختلفة مثل جافا، C++، بايثون، وطبقا للدراسة الاستقصائية التي أجرتها  Stack Overflow عام 2018م، وشارك بها أكثر من 100 ألف مبرمج حول العالم، أن نسبة المبرمجين المحترفين الحاصلين على درجة البكالوريوس تقدر بنحو 46%، والحاصلين على درجة الماجستير 25%، أما نسبة المبرمجين المحترفين الذي لم يحصلوا على أي شهادة جامعية تقدر بنحو 27%.

ومن زاوية أخرى ترى بعض المؤسسات أهمية الحصول على شهادة جامعية، فالتعليم الجامعي يعلم ثقافة الانضباط وهو ما ينعكس على أداء الموظف وسلوكه داخل المؤسسة، كما يعزز مهارات مثل التواصل الفعال، ومهارات القيادة، وإدارة الوقت، وهي من المهارات الهامة التي تحتاجها الكثير من الوظائف.