مع التطور السريع الذي  تشهده بيئة الأعمال في العالم، وخاصة في منطقتنا العربية، يعد الاكتتاب العام وتحويل مالية الشركات من خاصة إلى عامة، واحدًا من أهم القرارات التي تتخذها العديد من الشركات الخاصة ويصنفها الكثير بأنها الأداة المثلى لزيادة رأس مال الشركات وتجديد بنيتها التحتية، وأيضًا سداد ديونها والتزاماتها المتراكمة، بالإضافة إلى التوسع في مختلف الأسواق وزيادة حجم عملياتها، ونظرًا لأهمية تلك الخطوة سنسعى إلى توضيح مفهوم الاكتتاب العام أكبر عمليات الاكتتاب عالميًا.

ما معنى الاكتتاب العام؟ 

هو مصطلح يشير للعملية التي تقوم على إثرها الشركات بالطرح العام لأسهمها على الجمهور، بهدف زيادة رأس المال من المساهمين، والتوسع داخل العديد من الأسواق العامة الأخرى التي كان من الصعب الوصول إليها سلفًا قبل عملية الاكتتاب، وبهذه العملية تتحول الشركة من ملكية خاصة إلى شركة مساهمة عامة، ويتم ذلك عن طريق عدة خطوات نستعرضها لكم في الآتي:

خطوات الاكتتاب العام 

تبدأ خطوات الطرح العام بتقديم مختلف العروض من مؤسسات الاكتتاب المختلفة وتوضيح التفاصيل الخاصة بسعر الاكتتاب وعدد الأسهم والإطار الزمني وغيرها من الأمور التنظيمية، ويلي ذلك اختيار جهة الاكتتاب المثلى المناسبة لكلا من الطرفين، وتبدأ عملية تجميع المعلومات والأوراق اللازمة لتوثيق الطرح الأولي للاكتتاب العام، وتشكيل الفريق المختص بإجراء الطرح الأول وتعيين المحامين والمحاسبين والخبراء المختصين بأمور الطرح العام والأوراق المالية، وأخيرًا تأسيس مجلس الإدارة وتحديد أمناء الاكتتاب وتحديد الإطار الزمني الخاص بإصدار الأسهم للعامة.

أكبر عمليات  اكتتاب عام في العالم

تعد عملية طرح شركة Ant Group الصينية أكبر عمليات الاكتتاب العام في التاريخ وفقًا لتقارير منصة Statista، حيث بلغ حجم الطرح نحو 34.1 مليار دولار، متخطية بتلك القيمة “أرامكو السعودية” التي بلغ حجم الاكتتاب العام على أسهمها بنحو 29.4 مليار دولار، وتلتها شركة على بابا الصينية بنحو 25 مليار دولار، وعقبها بعض الشركات على النحو الآتي:

  • سوفت بنك الياباني بقيمة 23.5 مليار دولار.
  • البنك الزراعي الصيني بقيمة 22.1 مليار دولار.
  • البنك الصناعي والتجاري الصيني بقيمة 21.9 مليار دولار.
  • AIA الصينية بقيمة 20.5 مليار دولار.
  • جنرال موتورز الأمريكية 20.1 بقيمة مليار دولار.
  • إن تي تي دوكومو اليابانية بقيمة 18.4 مليار دولار.
  • فيزا الأمريكية بقيمة 17.8 مليار دولار. 

دور المملكة في تعزيز عمليات الطرح العام للشركات

تسعى المملكة العربية السعودية إلى تحفيز الشركات العائلية على الطرح العام والتحول إلى شركات مساهمة عامة، وذلك بهدف خلق كيانات اقتصادية تجارية ضخمة تمتلك القدرة على الاستمرار والمنافسة عالميًا.

وأصدرت المملكة إجراءات عدة لتسهيل تحويل تلك الشركات إلى شركات مساهمة، والعمل على توعية ملاكها بالفوائد الإيجابية المتوقعة من تحويلها إلى شركات مساهمة عامة، وما تساهم به تلك الخطوة في تعزيز الاقتصاد السعودي وتطور أدواته.