تعمل الشركات متوسطة الحجم على دعم سبل نموها وتميزها لدى العملاء في السوق بالمقارنة بالشركات المنافسة التي قد تقدم منتجات أو خدمات مشابهة، وعادةً ما تضع الشركات متوسطة الحجم إدارة وبرامج التطوير والابتكار ضمن خططها متوسطة وطويلة المدى لرسم مسار يقودها في النهاية إلى تحقيق الأهداف المرجوة، لكن تطبيق وإدارة الابتكار نفسها قد تحتاج إلى بعض الجهود المبذولة للوصول إلى ما تصبو إليه تلك الشركات.

ويحتاج نجاح إدارة الابتكار في الشركات متوسطة الحجم إلى جهود مستمرة، تشمل العمل على خلق مزايا تنافسية من خلال تطوير المنتجات وإدخال الابتكارات إلى منظومة العمل، وتعزيز ثقافة الابتكار ووضع خطة لذلك تضمن التحول إلى جعل تلك الثقافة أحد محاور التطوير والخطة للشركة وأن تعتمد بشكل أساسي على التحول الرقمي، بجانب اتخاذ تلك الخطوات.

1- جعل الابتكار أولوية لدى الإدارة 

تحتاج إدارة الابتكار لدى الشركات متوسطة الحجم إلى دعمها من قبل مجلس الإدارة، ليس هذا فحسب بل يجب أن يشارك أصحاب المناصب الإدارية في مشاريع الابتكار، ودعم الفرق الابتكارية سواء بالخبرات المهنية أو توفير الموارد اللازمة والتعامل مع تلك المهام كالتزام إداري، بما يضمن عمل إدارة الابتكار ضمن هيكل الشركة وعدم اعتبارها قسم منفصل عن الإدارات التي تتولى المهام اليومية للشركة. 

2- اعتماد الابتكار مع الحفاظ على الموارد

يمثل الاعتماد على الابتكار الخالي من الهدر طريقة ميسرة لتحقيق النجاح بأقل قدر ممكن من الموارد وهو ما يعد مثار تساؤل وهدف لدى الكثير من الشركات، ولذا يتم اعتماده كمفهوم لدى إدارات الابتكار والعمل على تحقيقه من خلال الابتكارات البسيطة المحددة بفترات زمنية قصيرة، مما يسهل التحقق من نتائج مشاريع الابتكار وسهولة قياسها بأفضل الطرق الممكنة.

3- إشراك أكبر عدد من الموظفين

يجب على الشركات التي ترغب في إدارة الابتكار بشكل ناجح إشراك أكبر عدد من موظفيها في دعم أهدافها، كما يمكنها استخدام أدوات مثل برامج الابتكار الحديثة التي توظف الذكاء الجماعي للموظفين في التخصصات المختلفة، بجانب تنظيم مسابقات لتحفيز الإبداع بين الموظفين ومناقشة الحلول المقترحة للمشكلات التي تواجه الشركات، مما يسمح بتحقيق النجاح عبر تلك الأفكار الجيدة.

4- جمع الأنشطة في مكان واحد

يمكن دعم الأفكار وتحسين وإدارة الابتكار وتعزيز التحول الرقمي في الشركات عبر بعض التطبيقات والأدوات مثل برامج العمليات المحددة، واستخدام جداول برنامج أكسيل ورسائل البريد الإلكتروني ومجموعات التواصل في خدمات المراسلة مثل WhatsApp و Telegram.

5- جعل تجربة الابتكار ممتعة

تحتاج الشركات التي ترغب في تحقيق النجاح في مشروعاتها الابتكارية التعامل بمرونة تحقق المتعة في أداء مهامها، حيث ثبت استطاعة الشركات التي لا تتعامل مع الأمر كمهمة عمل إلزامية الوصول إلى نتائج أفضل، ويمكن العمل على ذلك من خلال تنظيم ورش العمل الابتكارية عبر طرق محفزة، وتنظيم المسابقات بين الموظفين، ونشر المقالات حول نماذج الابتكار الناجحة في نفس مجال الشركة، إضافة إلى الاستعانة ببعض البرامج المساعدة.