تحظى منصة لينكد إن LinkedIn بشهرة واسعة بين أوساط المهنيين والمحترفين بمختلف المجالات، مما جعلها تعد شبكة التواصل الاجتماعي الأكثر جمعًا لأصحاب الأعمال والاحترافية في مجالات التطوير المهني والوظائف حول العالم، بجانب توفيرها لفرص عدة عبر مزاياها المتطورة، ومنها التدريب وتطوير المهارات وتنمية الذات والتواصل بين ومع المتخصصين بمختلف المجالات مما يعزز تكوين شبكة العلاقات المهنية لأي مستخدم للمنصة وتسهيل الوصول إلى مساره المهني المرغوب.

وتعتزم المنصة التي يسهل الوصول إليها عبر أجهزة الحواسب الآلية أو تطبيقات الهواتف النقالة، إطلاق خصائص الغرف والمحادثات الصوتية وتنسيقات جديدة للأحداث الحية للمستخدمين خلال الفترة المقبلة بعد الانتهاء من اختبارها، علمًا بأن تلك التحديثات أصبحت متاحة بالفعل لكن لبعض المستخدمين وسيتم إتاحتها للجميع بعد انتهاء المدة التجريبية، والتي تحاول المنصة من خلالها تجاوز تعطيل انعقاد العديد من الأحداث الحية نتيجة استمرار جائحة كوفيد-19.

الخصائص الجديدة لـ LinkedIn Audio Events

كشفت لينكد إن عن أن خدمتها الجديدة التي ستتاح قريبًا للأحداث الافتراضية الصوتية ستعزز بناء العلاقات والاتصالات التي ستعود بتوفر الفرص في النهاية، وستسمح خدمة الأحداث الصوتية للأعضاء والمستخدمين إجراء محادثات في الوقت الفعلي مع مجتمعهم وشبكاتهم، بجانب الأدوات متعددة الاستخدامات التي توفرها LinkedIn الآن للأعضاء للمشاركة في الأحداث الافتراضية بشكل فعال، وتماثل الخدمة الجديدة الاستماع إلى بودكاست والتفاعل بشكل صوتي أثناء القيام بأشياء أخرى مثل التنقل، والمشي أو ممارسة الرياضة.  

وتتيح الخدمة الجديدة لأي شخص الانضمام والمشاركة في جميع الأحداث الصوتية العامة مثلما يتم في تطبيق Clubhouse على سبيل المثال، دون الحاجة إلى دعوة للانضمام حيث لا يتطلب الأمر سوى تسجيل الدخول إلى الحساب الشخصي على لينكد إن للمشارك والانضمام بشكل فوري مع استخدام خيار رفع اليد للمشاركة والمداخلة والتعليق في أي حدث صوتي.

وتخضع خدمة استضافة الأحداث الصوتية الجديدة لاختبار بيتا عبر عدد من صناع المحتوى، لكن الصفحات لا يمكنها الوصول للخدمة حتى الآن، ولا تتيح التجربة تسجيل أحداث الصوت أو إعادة تشغيلها بعد انتهاء الحدث كما لا تحتوي الأحداث الصوتية على خاصية الفيديو أو مشاركة لقطات الشاشة أو الدردشة النصية في الوقت الحالي، لكن ستضاف خدمة التعليق المباشر خلال الأسابيع المقبلة.

وتكفل خدمة الأحداث الصوتية الجديدة مزيد من الثقة بين المستخدمين بعكس بعض التطبيقات والمنصات الأخرى التي قد لا تحقق ذلك، نظرًا لأن التفاعل والمشاركة في الخدمة تتم عبر تسجيل الدخول من الحسابات الشخصية، وبالتالي يمكن التأكد واختيار من يتفاعل معهم المستخدم في بعض المناقشات التي تتطلب التواصل مع المتخصصين، وهو ما سيسهل التعرف عليه عبر الحسابات التي توضح التاريخ المهني والخبرات لكل شخص على الشبكة، كما سيتاح الإبلاغ عن أي مشارك في الأحداث الصوتية حال تجاوزه من خلال رمز مخصص لذلك في نافذة التفاعل. 

وتُمكن الخدمة التي ستتاح للمستخدمين الذين يزيد عددهم عن 800 مليون في جميع أنحاء العالم من إنشاء الأحداث الصوتية لمدة تصل إلى 3 ساعات، وتوضيح اسم وتاريخ ووقت الحدث مع إمكانية مشاركة منشور على صفحة المستضيف ليظهر في تحديثات جميع متابعيه للتعريف وجذب المهتمين بالمشاركة والتفاعل مع الحدث، كما ستطرح الخدمة بعد ذلك للعلامات التجارية والشركات.   

وكشف موقع LinkedIn عن نمو معدل الفعاليات الحية الافتراضية السنوي على المنصة بنسبة 150%، وزيادة عدد الحضور لتلك الفعاليات بنسبة 231%، ولذا يتوقع أن يعزز توفر خدمة الأحداث الصوتية على المنصة من منافستها مع شبكات اجتماعية أخرى، مثل Clubhouse و Twitter Spaces اللاتي أطلقن تلك الخدمة.